الثلاثاء، 9 أغسطس، 2016

قناديل الإيمان

راحل بين قناديل الإيمان وبينها يحوم صدى عبارات الابتهال .
سكون الليل يأخذ النفس والفكر حتى أبعد مدى ، إلى روعة الجنان والخوف حاضر من استحضار وصف النار .
أبكي ..... أبكي الدموع، من يسمع وقع الأنين الذي يحرك حبات الرمال، يفيض الحبر بشدة كلما يمر طيف ما مضى، يارب السموات القلب يخلع من ألم الذكريات، لا النجوم تحتمل الآه ولا القمر يطيق ما يكن الصدر من أوجاع .
انتهى الفرح كلما هلت ذكرى وطلت العيون بالحيرة التي تشتاق لانهمار الدموع .
سافر يا حزن سافر على أطراف أجنحة الطيور بعيداً عن قلبها حتى تسقط مع النسمات التي تضرب أطرافها لتكون في أودية سحيقة دون عودة إلى مملكتي أنا .
نورٌ من بين خلجات الليل أتمنى، حلاوة اللحظات أكن ضام اليدين إلى حضني والدمع محرر واللسان يلهج بحب من خلقني من العدم، الصلاة على المصطفى تنساب من فينة إلى أخرى .
إلهي الشوق إليك ملك فؤادي، كيف أهنئ وسؤالك لي حق لكن ظني بك خير يا حنون يا كريم فلا تحرمنا لذة النظر إلى وجهك الكريم فهو أجمل ما في الجنان بل الكون يا عظيم .

ربنا أجعلنا من عبادك المكرمين الذين تغرس كرامتهم بيدك في أعلى درجات الفردوس الأعلى يا إلهنا والصلاة والسلام على نبينا المصطفى محمد صلى الله عليه وسلم . 


http://kl28.com/writers_club


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق